استعدادا لبدء تصويت المصريين بالخارج بانتخابات الرئاسة.. الإخوان ينظمون فعاليات أمام سفارات مصر.. مظاهرات فى لندن وبرلين وطوكيو وكيب تاون وبروكسل.. و”الهلباوى”: لن يستطيعوا إعاقة التصويت

استعدادا لبدء تصويت المصريين بالخارج بانتخابات الرئاسة.. الإخوان ينظمون فعاليات أمام سفارات مصر.. مظاهرات فى لندن وبرلين وطوكيو وكيب تاون وبروكسل.. و”الهلباوى”: لن يستطيعوا إعاقة التصويت

كتب أحمد عرفة

 

أعلنت جماعة الإخوان وعدد من أنصارها عن تنظيمها فعاليات لمحاولة إفساد الانتخابات الرئاسية التى ستجرى فى الخارج بدءا من غدا الخميس وحتى يوم الأحد، عن طريق سلسلة من المظاهرات أمام السفارات المصرية فى محاولة لعرقلة إجراء الانتخابات.

وأعلن الائتلاف العالمى للمصريين فى الخارج المقرب من جماعة الإخوان، عن مظاهرات سينظمها فى عدد من مدن العالم، معلنا فى بيان له عن المدن التى سوف ينظم فيها المظاهرات، مطالبا عناصر جماعة الإخوان المشاركة فى تلك المظاهرات، ودعا للتظاهر فى عواصم دول العالم أبرزها باريس، ولندن، وبرلين، وبروكسل، وملبورن، وواشنطن، وطوكيو، وكيب تاون الجنوب إفريقية.

المصدر اليوم السابع

ودعا الائتلاف فى بيانه إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية، ومحالة إفشالها، معلنين التصدى لأى محاولات لإجراء تلك الانتخابات فى الخارج، داعيا الجاليات المصرية فى الخارج إلى مقاطعة تلك الانتخابات شكلاً وموضوعاً، ومطالبهم أن يعبروا عن رفضهم بفعاليات متنوعة، تصحبها حملات إعلامية تستهدف الأوساط الجماهيرية والسياسية.

ونظم الائتلاف عدد من الفعاليات أمس فى مدينة إسطنبول فى تركيا، والعاصمة الفرنسية باريس للهجوم على خارطة الطريق، معلنا عن فعاليات مفاجئة اعتراضا على الانتخابات الرئاسية والتى تبدأ التصويت لها فى الخارج غدا الخميس.

وكان الائتلاف نظم مؤتمرا صحفيا فى باريس تحت عنوان “مكتسبات ثورة يناير” حضره الدكتور عبد الموجود الدرديرى القيادى بجماعة الإخوان، والمنسق العام للائتلاف العالمى للمصريين فى الخارج الدكتور مصطفى إبراهيم للحديث عن الانتخابات الرئاسية فى مصر ودعوة المصريين فى الخارج للمقاطعة.

فيما دعا “الائتلاف المصرى الألمانى لدعم الديمقراطية – المقرب من جماعة الإخوان لوقفات احتجاجية أمام القنصلية المصرية العامة بمدينة بفرانكفورت رفضاً للانتخابات الرئاسية أيام الخميس، والجمعة، والسبت، والأحد، فى الوقت الذى دشن فيه مصريون يقيمون فى الولايات المتحدة حملة لمقاطعة التصويت فى الانتخابات الرئاسية، المقررة خارج مصر.

ومن جانبه، قال الدكتور كمال الهلباوى، القيادى الإخوانى المنشق، إن فعاليات الإخوان فى الخارج لعرقلة الانتخابات الرئاسية لن يكون لها تأثير كبير، لاسيما أن قوة الإخوان فى الخارج ليست كبيرة ولكن منظمة، ونسبتهم أقل من 1%.

وأضاف الهلباوى، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع” أنه فى الخارج غير مسموح بالتعدى أو العنف، وعند تنظيم مظاهرات تتواجد الشرطة أمام مكان المظاهرات، ويتم تحديد مكان لهم ولا يسمح بالتعدى على أحد ممن يصوتون فى الانتخابات.

وأوضح الهلباوى، أنه سيكون هناك بعض التخوف لدى المصريين فى الخارج من فعاليات الإخوان، إلا أن نسبة المشاركة فى الانتخابات ستكون مثل قبلها وستشهد إقبالا، ولن تستطيع الجماعة منع المصريين فى الخارج من التصويت فى الانتخابات الرئاسية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله