الاجهزه السياديه توجه ضربه موجعه للإرهاب

الاجهزه السياديه توجه ضربه موجعه للإرهاب

أكدت مصادر أمنية رفيعة المستوى،
أن جهاز الأمن الوطني
ألقى القبض على عناصر تابعة لثروت شحاتة قبل الهروب
مرة أخرى إلى ليبيا، وسيناء بمساعدة أطراف داخلية،
وأن المتهمين تم إلقاء القبض عليهم بالشرقية، والقاهرة الجديدة.
وكشفت المصادر
: أن المتهمين لهم علاقة بتنظيم القاعدة،
وعلى اتصال بأكبر قيادات التنظيم بـ ليبيا، عبد الحكيم بلحاج،
وكان المسئول عن توصيل المعلومات لهم
عقب القبض على ثروت شحاتة.
قالت المصادر:
إن الأمن وجه الضربة قبل القيام بعمليات إرهابية
في الشرقية، والمنصورة، والقاهرة،
حيث كان الاتفاق بالقيام بعمليات إرهابية في العاصمة،
ثم الانتقال إلى عدد من محافظات الدلتا.
لفتت المصادر إلى،
أن التحقيقات تتم مع عنصرين ليبين،
وثلاثة عناصر مصرية تابعين لخلية ثروت شحاتة،
القيادي بتنظيم القاعدة، وأن المتهمين
شاركوا مع الجيش الحر
في سوريا لفترة، ثم انتقلوا إلى إيران فترة وجيزة،
ثم إلى ليبيا قبل الانتقال إلى القاهرة، وأن تعليماتهم تأتي من القيادي عبد الحكيم بلحاج، أحد قيادات التنظيم، والذي أوصى بضرورة استغلال السوريين، والليبيين، والعرب، الأفغان في عمليات العنف بمصر..
كشفت المصادر: أن قيادات تنظيم القاعدة أوصت بضرورة استغلال درب الأربعين في التسلل إلى سيناء؛ لتنفيذ المهام المُوكلة إليهم.
وقالت: إن التحقيقات الجارية مع المتهمين كشفت
أنهم خططوا لعمليات إرهابية تستهدف
مطبعة الأميرية،والبنك المركزي، والمطبعة الخاصة به،
والقيام بعمليات سرقة لـ محال الذهب الخاصة بالأقباط،
وعمليات سطو؛ وذلك لـ توفير مبالغ مالية أخرى؛
للصرف على شراء الأسلحة، ومواد المتفجرات،
من تجار داخل مصر، على الرغم أن
هناك دعما يصل إلى ليبيا، وأكد المتهمون خلال التحقيقات،
أن السرقة بهدف وجود مستلزمات أخرى،
كشراء سيارات مسروقة؛ للقيام بعمليات الإرهابية.
قالت المصادر:
أن المتهمين خططوا للانتقام لثروت شحاتة الذي سقط
في قبضة الأمن قبل أيام، باستهداف دار القضاء العالي،
ومجمع المحاكم في الإسماعيلية،
وأن التحقيقات أثبت أن كل مجموعات التدريب
للعناصر الإرهابية في مصر يُشرف عليها أيمن الظواهري من ليبيا،
وبالتحديد في درنة.
وكشف المتهمون خلال التحقيقات:
أن هناك مخازن للأسلحة،
بجانب أنهم يقومون بتخزين أسلحتهم في
أحد المصانع التابعة لأحد قيادات المحظوره في الشرقية.
وأضافت المصادر:
أنه ضُبط بحوزة هذه العناصر زي خاص بالجيش،
والشرطة، واعترفوا أنهم كانوا
يخططون للقيام بعملية استهداف منازل عدد من قيادات الشرطية.
حفظ الله مصر و  شعبها

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله