الطيب يتلقى دعوة من رئيسة البرازيل لإلقاء كلمة عن السلام بافتتاحية كأس العالم

الطيب يتلقى دعوة من رئيسة البرازيل لإلقاء كلمة عن السلام بافتتاحية كأس العالم
استقبل  فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر،ظهرَ الثلاثاء 15 أبريل، ماركو برنداو، سفير جمهورية البرازيل بالقاهرة، وذلك بمقر مكتبه بمشيخة الأزهر الشريف.
تسلَّم الإمام الأكبر دعوة من ديلما روسيف، رئيسة جمهورية البرازيل؛ لإلقاء كلمة عن السلام، وضرورة نبذ التعصب والعنف في العالم ، خلال افتتاحية كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في البرازيل في يوليو المقبل.
وخلال اللقاء أكَّد فضيلة الإمام الأكبر أنَّ الأزهر الشريف مؤسسةٌ علميةٌ تُعْنَى بتوضيح حقائق الدين الإسلامي التي تدعو إلى التمسك بالقيم الدينية، وبالفضائل والتسامح وقَبُولِ الآخَر.
وحثَّ الإمام الأكبر المسلمين البرازيليين والجاليات الإسلامية في البرازيل على الاندماج الواعي في المجتمع البرازيلي مع الحفاظ على الهوية الإسلامية؛ ليكونوا إضافة للمجتمع البرازيلي.
 ومن جانبه، أعرب السفير البرازيلي عن سعادته بلقاء فضيلة الإمام الأكبر في زيارته الأولى للأزهر الشريف، وتقديره للدور الوطني الذي يقوم به الأزهر الشريف دعماً للسلام والاستقرار في العالم.
وأطلع السفير البرازيلي فضيلته على مدى الحرية التي يعيشها المواطنون المسلمون في البرازيل، وانتشار المساجد والجمعيات الإسلامية، كما قدَّر السفير اندماجهم في المجتمع البرازيلي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله