“القودة” تنهي خلافا ثأريا بين قبيلتين في أرض محايدة بقنا

“القودة” تنهي خلافا ثأريا بين قبيلتين في أرض محايدة بقنا

حددت الأجهزة الأمنية بشمال قنا، غدًا، إنهاء الخصومة الثأرية بين قبيلتي “النجمية” و”البلابيش”، أحد بطون قبائل هوارة بنجع حمادي، وذلك في قرية الصبريات بمركز دشنا.

وقال العميد أحمد حسن، أحد أعضاء لجنة المصالحات، إنه تم الاتفاق بين أطراف الخصومة من القبيلتين بإنهاء الخصومة بينهما حتى يعود الود، خاصة أنهم أبناء القبيلة الأم “هوارة”، موضحًا أن الصلح سيكون في ديوانه بقرية الصبريات في دشنا، بحضور القيادات الأمنية والشعبية، وسيُقدم القودة المتهمين بالقتل لأهل المجني عليه، معلنين إنهاء الخصومة بين القبليتين.

وأفاد مصدر أمني رفيع المستوى في مركز شرطة دشنا، بأن الأجهزة الأمنية أنهت كافة استعداداتها لاتمام هذا الصلح بين القبيلتين في قرية الصبريات بدشنا.

يذكر أن الخلافات الثأرية بين القبيلتين بدأت في 2013، عندما لقي قرشي الزنباعي، من عائلة “آل سليمان” بقبيلة البلابيش، مصرعه، اثر إصابته بطلقات نارية، واتهم أهل المجني خالد عبداللاه وشقيقيه من عائلة “أبوالمجد” بقرية الحلوية من قبيلة النجمية، بقتله بسبب خلافات بينهم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله