تفاصيل “الليلة السوداء” للفراعنة فى فندق التجمع الخامس قبل السفر لتونس

تفاصيل “الليلة السوداء” للفراعنة فى فندق التجمع الخامس قبل السفر لتونس

سادت حالة من الغضب والحزن الشديدين على الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى الأول، بقيادة شوقى غريب، عقب الهزيمة فى مباراة أمس أمام السنغال بهدف نظيف فى الجولة الخامسة بتصفيات أمم أفريقيا 2015، وتعقد فرص الفراعنة فى التأهل للمونديال الأفريقى، حيث لم يعد للمنتخب فرصة للتأهل إلا من خلال “أفضل ثالث” فى التصفيات. ورغم إعلان شوقى غريب، خلال المؤتمر الصحفى، أنه راضٍ عن مستوى اللاعبين، وأن الفريق أدى أفضل مباراة له فى مشوار التصفيات، إلا أن المدير الفنى قام بتوبيخ اللاعبين فى الفندق عقب اللقاء، وانتقد الأداء بشكل كبير، مؤكداً أن مستوى معظم اللاعبين جاء بمثابة الصدمة، باستثناء وليد سليمان وتريزيجيه وإبراهيم صلاح. وطالب شوقى غريب اللاعبين بالفوز على تونس فى الجولة الأخيرة من أجل حفظ ماء الوجه من ناحية، والحفاظ على أمل التأهل لأمم أفريقيا كـ”أفضل ثالث”. كما عقد اللاعبون اجتماعاً منفرداً مع بعضهم، بعد مغادرة شوقى غريب الجلسة، ووجهوا اللوم لأنفسهم بسبب النتيجة والتسبب فى حالة الحزن التى تسيطر على الجماهير عقب المباراة. وفى السياق ذاته، حضر أحمد مجاهد، عضو مجلس الجبلاية، إلى الفندق عقب المباراة، وحرص على الاطمئنان على ترتيبات السفر إلى تونس، وكذلك المصابين الثلاثة “أحمد الشناوى وإبراهيم صلاح وحازم إمام”، والذين تم استبعادهم من البعثة، وعقد جلسة مع شوقى غريب، طالبه خلالها بالفوز على تونس على أمل التأهل لأمم أفريقيا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله