وزارة التموين تدرس زيادة منافذ بيع السلع لمشروع جمعيتى لـ5 آلاف منفذ

وزارة التموين تدرس زيادة منافذ بيع السلع لمشروع جمعيتى لـ5 آلاف منفذ

تدرس وزارة التموين والتجارة الداخلية زيادة عدد الأفرع والمنافذ التى تتبع الوزارة، لسرعة وصول السلع إلى المستهلكين المستحقين، خاصة للمناطق التى يضعف فيها انتشار المنافذ، التى تنتشر فى محافظات الصعيد والمناطق النائية، وتمنح الوزارة تصريحات كثيرة لمشروع صرف السلع للشباب “جمعيتى” على مستوى الجمهورية.

وأكد مصدر مسئول بالوزارة فى تصريح لـ”راديو عيش حياتك”، أن الوزارة لديها 25 ألف بقال تموينى على مستوى الجمهورية، إضافة إلى 1550 لمشروع الشباب “جمعيتى”، مشيرا إلى أن الوزارة تدرس زيادة عدد هذه الفروع من جمعيتى إلى 5 آلاف فرع، مع التركيز فى المرحلة الأولى فى مناطق وجه قبلى بمحافظات الصعيد.

وأضاف المصدر أن مشروع زيادة المنافذ تنفذه الوزارة إلى جانب مشروع تنقية البطاقات، موضحا أن زيادة عدد المنافذ سيسمح بوصول السلع الغذائية الأساسية إلى جميع المواطنين من محدودى الدخل ولديهم بطاقات تموينية، إضافة إلى مشروع التنقية سيسمح بإلغاء أى بطاقات لا تستحق للدعم الموجه إلى الدولة، وتوجيه بصورة صحيحة إلى مستحقيه.

وكان وزير التموين محمد على مصيلحى، أكد فى تصريحات صحفية له أن الاحتياطى المتاح من السلع الاستراتيجية الأساسية يكفى حاجة البلاد من 4- 5 أشهر قادمة، والوزارة تكثف من تعاقداتها الأسبوعية على استيراد السلع، التى تتعرض للنقص والأزمات فى السوق المصرية، وأهمها سلعتى السكر والأرز إضافة إلى القمح، والزيوت.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله