6 إبريل: الخارجية حاولت منع وفد الاتحاد الإفريقي لقاء الحركة

6 إبريل: الخارجية حاولت منع وفد الاتحاد الإفريقي لقاء الحركة

قالت حركة شباب 6 إبريل في بيان لها، إن الخارجية المصرية حاولت منع وفد الاتحاد الإفريقي من لقاء الحركة، لكن إصرار الوفد وتواصله مع أعضاء الحركة مباشرة حال دون ذلك.
من ناحية أخرى؛ أكدت حركة شباب 6 إبريل أنها التقت مساء الثلاثاء 8 إبريل، برئاسة المنسق العام عمرو على، وفد لجنة الاتحاد الأفريقي برئاسة ألفا عمر كونارى.

وقالت الحركة في بيان لها إن اللقاء جاء في إطار اللقاءات التي يجريها الوفد مع عدد من المسئولين والقوى السياسية في مصر، مشيراً إلى أن الوفد الأفريقي كان حريصاً على اللقاء مع الحركة، كما حدث في زياراته الماضية.

ورغم محاولات الخارجية المصرية – حسب البيان – منع عقد اللقاء، بل إنهم عندما أصر الوفد الأفريقي استعانوا ببعض الأشخاص الموالين للنظام الحاكم، وقاموا بتقديمهم باسم 6 إبريل، إلا أن الوفد تواصل بشكل مباشر مع مسئول التواصل الخارجي بالحركة، وتم تصحيح الوضع وسط استياء من تصرفات الخارجية، ومحاولاتها منع اللقاء.

وأشار بيان الحركة إلى أن الوفد كان مهتماً بالإطلاع على الوضع السياسي الراهن، ووضع الحريات وحقوق الإنسان في مصر، وتطبيق خارطة الطريق، واستمعوا لرؤية شباب 6 إبريل، وتطرق الحديث إلى الدستور المعدل وقانون التظاهر.

وعرض الوفد الأفريقي أسباب تعليق عضوية مصر في الاتحاد الأفريقي، وأكدوا أن مصر شاركت في تطبيق لوائح الاتحاد في مواقف سابقة في دول أفريقية حدث فيها مثل ما حدث في مصر بعد 3 يوليو، وطالب شباب 6 إبريل الوفد بالحرص على مصالح الشعب المصري، ومراجعة أي قرارات ضد مصر، حتى لا يحدث تباعد بين مصر وأفريقيا.

وتم التطرق إلى أزمة سد النهضة، وأكد شباب 6 إبريل ضرورة عدم المساس بمصالح الشعب المصري، ودور الدبلوماسية الشعبية، والتواصل بين الشباب المصري والأفريقي لحل الأزمات السياسية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله