كما تم التأكيد على عدم استقبال أي من المرشحين أو من ينوب عنهم في أي كنيسة لأي سبب