واقتصار الاستقبالات الرسمية على مقر البطريركية