وزير الأوقاف: الجبهة السلفية مارقة ودعواتها لرفع المصاحف لعب بالدين

وزير الأوقاف: الجبهة السلفية مارقة ودعواتها لرفع المصاحف لعب بالدين

قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إن أئمة الأوقاف ليسوا أمل مصر وحدها بل أمل للأمة بأكمالها وكل شرفاء العالم الباحثين عن الحرية، مشيدًا بتعاون وزير الشباب ووزارته مع وزارة الأوقاف. وأضاف خلال ملتقى شباب الدعاة، اليوم السبت، أن مشاركته فى الملتقى تأتى للتعبير عن الانتماء للأزهر ووسطيته والوقوف خلف القوات المسلحة، وتابع “أنى أشهد الله أنه يحسب القوات المسلحة لا تدافع فقط عن التراب الوطنى فحسب، بل عن الأمة والإسلام”. وشدد على أن التحول الأخير فى الاعتداء على القوات البحرية، جاء بعد قطعها خط الإمداد لتحويل سيناء إلى خلية تكفيرية وولاية متشددة وإيقاع المنطقة فى الإرهاب، مؤكدا أنه جاء يؤكد أن الأزهر استعاد دوره. وأوضح أن من يرفع السلاح ضد الدولة وضد الناس لابد أن تقطع يده، مؤكدا أن هناك دعوة من “الجبهة السلفية” المارقة الماكر التى هربت من التصريح برفع السلاح إلى رفع المصاحف. وأكد أن دعوات رفع المصاحف تستدعى الصورة الذهنية للخوارج الذين غرروا بالناس أيام الإمام على، حتى استباحوا الدماء والأعراض، مؤكدا أن ذلك لعب بالدين واعتداء على قدسية المصاحف، مشددًا على ضرورة توعية الشباب إلى خطر دعوات رفع المصاحف.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله